add




الرئاسة الفلسطينية ترد على تصريحات السفير الأمريكي بشأن ضم إسرائيل أجزاء من الضفة
قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن تصريحات سفير واشنطن لدى إسرائيل ديفيد فريدمان "مرفوضة وكاذبة"، لأن قرار الضم قائم على "صفقة القرن" والخرائط الأميركية.
وأضاف أبو ردينة أن "الشعب الفلسطيني سيحبط كل المؤامرات ولن يسمح بتمرير مثل هذه الخطوة دون خطوات حاسمة في وجه خطة الإعلان عن الضم، وفق ما أكده الرئيس محمود عباس في كلمته أمام قمة دول عدم الانحياز، بأن جميع الاتفاقيات والتفاهمات مع إسرائيل وأميركا ستكون لاغية إذا أعلنت إسرائيل ذلك".

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" في وقت سابق من اليوم،  عن فريدمان قوله إن الولايات المتحدة مستعدة للاعتراف بضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية المحتلة في غضون الأسابيع القليلة القادمة.

وحث فريدمان نتنياهو على التواصل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس لدعوته إلى طاولة المفاوضات، لافتا في الوقت نفسه إلى أن الدعم الأمريكي لعملية الضم المستقبلية لن يتوقف على كيفية تجاوب الجانب الفلسطيني مع هذه النداءات.

المصدر: وكالات

Post a Comment

add

add