add

 

نيران الحرب تقترب وإسرائيل تستعد لضربات حزب الله

 

 

ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل تستعد لضربات قادمة من حزب الله اللبناني تشعل نيران الحرب فى المنطقة.

 

وقالت "جيروزاليم بوست" أن الجيش الإسرائيلي يستعد لتلقي 4000 صارخ يومية من حزب الله مؤكدًا أن قدرته على إطلاق نيران أرض - أرض أكبر من قدرة 95% من جيوش العالم، ويستطيع إطلاق 4000 مقذوف في اليوم.

 

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية، إلى قدرة حزب الله العسكرية في الحرب مقبلة، مؤكدةً أنه بإمكانه إطلاق ما يصل إلى 4000 صاروخ في اليوم، مقارنة بإجمالي أقل من 4000 صاروخ تم إطلاقها خلال حرب يوليو 2006.

 

 

في حالة فريدة من نوعها، سيدة ترفع دعوة خلع بسبب قوة زوجها والسبب دواء غريب تعاطاه           إعلان    

في حالة فريدة من نوعها، سيدة ترفع دعوة خلع بسبب قوة زوجها والسبب دواء غريب تعاطاه          

avanti  

 

 

وكتب العقيد احتياط في جيش الاحتلال الإسرائيلي "إيلي بار-أون"، مقالًا بصحيفة "جيروزاليم بوست" أكد خلاله أن خبراء عسكريين إسرائيليين يشيرون إلى أن حزب الله يمتلك الآن بضع عشرات من الصواريخ الموجهة بدقة" وستسمح هذه القدرة للحزب بتنفيذ ضربات محددة في أي صراع مستقبلي مع إسرائيل واستهداف المواقع الاستراتيجية المهمة.

 

وتابع أن الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، هدد مرارًا باستخدام صواريخه بعيدة المدى لضرب مفاعل الطاقة النووية الإسرائيلي في ديمونة، فيما أصبح التهديد التقليدي الذي يمثل أولوية قصوى لإسرائيل.

 

وأضاف أن إيران وحزب الله يشاركوا أيضًا في جهود لبناء ذخائر دقيقة التوجيه (PGMs) مؤكدًا أن إيران حاولت تهريب مجموعات التوجيه الدقيق إلى لبنان لضمان وصول مقذوفات حزب الله إلى أهدافها وعدم إهدار ذخيرة الحزب.

 

واشار الكاتب إلى ضرب إسرائيل بحوالي من 4000 صاروخ تم إطلاقها طوال فترة المواجهة التي استمرت 34 يومًا في عام 2006 .

 

وتابع الكاتب في المقارنة أنه في عام 2006، وبترسانة أضعف بكثير، أصابت صواريخ حزب الله المدارس والمستشفيات والمواقع المدنية الإسرائيلية ونزح حوالى 300 ألف إسرائيلي إلى الداخل خلال الحرب وقُتل 43 شخصًا و12 جنديًا داخل إسرائيل، وأصيب الآلاف، ولحقت أضرار جسيمة بالممتلكات.

 

واختتم الكاتب الإسرائيلي أن الترسانة الصاروخية التي يمتلكها الحزب أوضح الكاتب أنها زادت إلى 170 ألف صاروخ وقذيفة صاروخية، وفقًا لبعض التقديرات وهي تشمل مقذوفات قصيرة المدى غير موجهة وصواريخ بعيدة المدى وصواريخ يصل مداها إلى أكثر من 300 كيلومتر، فضلًا عن مئات الطائرات الهجوميّة بدون طيار.

 

هذا الخبر منقول من : صدى البلد

 

 

 

Post a Comment

add

add