ما زالت ازمة صرف رواتب وحوافز المعلمين على اساسى 2014، قائمة حتى الآن، فالمعلمين حائرون بين وزارة التربية والتعليم التابعين لها وبين وزارة المالية، فى هذا الموضوع الشائك والذى اخذ حجما كبيرا ولم يتم حله حتى الآن.

 

 

وقام النائب أحمد حمدي، نائب عن دائرة كفر الدوار وعضو اللجنة التشريعية والدستورية بمجلس النواب، بتقديم طلب احاطة الى المستشار حنفى الجبالى رئيس مجلس النواب، بشأن حل مشكلة صرف مكافآت وحوافز المعلمين على اساسى 2014، فى الوقت الذى يتم فيه استقطاع المعلمين من رواتبهم على اساسى 2021.

 

 

واضاف عضو مجلس النواب فى طلب الاحاطة "أن الظلم الواقع على المعلمين الذين يحاسبون في رواتبهم على اساس 2014 ويخصم  من أجورهم على 2021 خلافا للعاملين بكثير من قطاعات الدولة، مشيرًا إلى أن هذا يُشعرهم بعدم العدالة والمساواة، ولا يوفر لهم حياة كريمة في ظل الظرف الاقتصادية التي تمر بها البلاد والعالم ككل".


Post a Comment