add

 

 

مددت السلطات السعودية قيود السفر اسبوع اخر عقب انتشار سلاله جديده تابعة لكوفيد 19، وتشكل هذه السلاله خطر اكبر من حيث سرعت انتشارها عبر الهواء والملامسه.

 

 

 وقالت الداخلية السعودية إن الرحلات الدولية الموجودة على أراضيها بالفعل سيسمح لها بمغادرة البلاد.

 

 وأوضحت السلطات أن السفر عبر المنافذ البحرية والبرية تم تعليقه أيضا لمدة أسبوع على أن تتم مراجعة القرار في غضون هذه المدة.

 

 ومن المتوقع أن يؤثر القرار على خطط الآلاف من المعتمرين في عام شهد قيودا غير مسبوقة في العصر الحديث علي فريضتي الحج والعمرة بسبب الوباء.

 

 ولم تسمح السلطات السعودية إلا لأعداد قليلة ومختارة من داخل البلاد بأداء فريضة الحج الموسم الأخير.

 

 وحسب القرار يمنع السفر الدولي من وإلى المملكة بشكل تام بعد خروج الرحلات الموجودة على أراضيها لمدة أسبوع قابل للتمديد أما على مستوى المنافذ البرية والبحرية فيمنع الدخول فقط طوال الأسبوع مع إمكانية التمديد لأسبوع آخر.

 

 وقد تمدد الرياض قرارها لفترة إضافية بعد حصولها على تفاصيل أكثر حول طبيعة السلالة الجديدة من الوباء التي ظهرت في بريطانيا وانتقلت منها إلى دولتين أخريين.

 

 وطالبت الرياض جميع المواطنين والمقيمين الذين زارو أي دولة أوروبية أو توقفوا فيها أثناء رحلاتهم بضرورة إجراء تحليل فوري لفيروس كورونا.

 

 وأكدت وزارة الصحة أن جميع من زار دولة أوروبية أو دولة تشهد تفشيا كبيرا للوباء خلال الأشهر الثلاثة الماضية يجب أن يلتزم بعزل منزلي لمدة أسبوعين وأن يجري اختبار فيروس كورونا خلال تلك الفترة مع تكراره كل 5 أيام.

 

 وأشارت السلطات إلى استثناء حركة نقل البضائع والسلع وسلاسل الإمداد من الدول التي لم يظهر فيها الفيروس المتحور من هذه الإجراءات وفق ما تحدده وزارة الصحة بالتنسيق مع وزارة النقل.

Post a Comment

add

add