أصدر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بيانا عاجلا للواطنين تضمن الآتي:

 

 

- لا صحة لتداول عبوات زيت مستعمل معاد تدويره وتوزيعه على المواطنين ضمن السلع التموينية

 

- لا توجد أية زيوت معادة التدوير ضمن السلع التموينية في المجمعات الاستهلاكية أو محال البقالة التموينية أو فروع جمعيتي

 

-  جميع السلع التموينية آمنة وسليمة ومطابقة للمواصفات القياسية

 

-  جودة زيوت الطعام التي تنتجها سواء الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، أو المتعاقدة مع الوزارة، حيث تلتزم تلك الشركات بالشروط والمواصفات القياسية الخاصة بنسب التكرير واللون والرائحة المعتمدة لإنتاج زيت الطعام

 

-  تخضع  زيوت الطعام للفحص والرقابة من قبل الجهات المعنية، للتأكد من مدى الالتزام بالاشتراطات التموينية والصحية الخاصة بالسلع، مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حال رصد أي مخالفة.

 

 

وفي سياق أخر توقعت عدد من جروبات التعليم علي موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن يتم  الإعلان عن قرارات سارة للمعلمين 10 سبتمبر تزامنا مع عيد المعلم.

 

وعلق مصدر مطلع في وزارة التربية والتعليم لـ"السبورة" أنه حتي الآن لم يصدر أي قرار بخصوص المعلمين مشيرا إلي إمكانية صدور هذه القرارات سواء في 10 سبتمبر أو أي وقت أخر فالمعلمين هم محط اهتمام الدولة بالكامل.

 

وقال أبو مازن عفيفي والذي يعمل معلم في وزارة التربية والتعليم في تدوينة له علي موقع "فيسبوك"، كلنا أمل في ربنا ثم في قيادتنا متمثلة في سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي في إستكمال مسيرة التطوير بأنصاف معلمي مصر وذلك بألغاء العمل بأساسي ٢٠١٤ واستقطاعات ٢٠٢٠ والعمل على تحسين حالة المعلم المادية والاجتماعية والادبية حتى يتفرغ الي إخراج أجيال صالحة وبناء شخصية الإنسان المصري على الوجه الأمثل.

 

 وأضاف أبو مازن معلمي مصر سيادة الرئيس في إنتظار سماع صوت سيادتكم في يوم عيدهم وانت ترفع عن كاهلهم ٧ سنوات من الألم والعذاب حتى ننعم جميعا بثمار التنمية وليس فئة دون فئة.

Post a Comment