هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، نيڨين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي؛ لمتابعة ملفات عمل الوزارة.

 

 

واستهل رئيس الوزراء اللقاء، بالتأكيد أن الدولة تدعم مبادرات الحماية الاجتماعية؛ من أجل تحسين الحياة لملايين المواطنين، ولا سيما في ضوء حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على توفير "حياة كريمة" للمواطنين، وخاصة الأكثر احتياجاً.

 

وخلال الاجتماع، عرضت وزيرة التضامن الاجتماعي عددا من ملفات العمل ومستجدات الموقف التنفيذي لها، ومن بينها برنامج الدعم النقدي "تكافل وكرامة"، حيث أوضحت الوزيرة أنه تم الانتهاء من مسودة مشروع قانون الضمان الموحد وإنشاء صندوق تكافل وكرامة، كما تمت إضافة شرط جديد للحصول على الدعم النقدي وهو عدم تزويج القاصرات؛ للحد من ظاهرة الزواج المبكر.

 

وأضافت: تمت إضافة 51300 من المستحقين في قائمة الانتظار خلال يوليو 2021، بتكلفة سنوية تقديرية تبلغ 276.964.800 جنيه، وتضمنت قائمة المستحقين المُضافين المسنين، وذوي الإعاقات الشديدة، والأيتام، مشيرة إلى أنه من المخطط إطلاق حملة "محو أمية مليون مواطن" بالتنسيق مع الهيئة العامة لتعليم الكبار والأزهر الشريف تحت مظلة "حياة كريمة".

 

كما عرضت الوزيرة مستجدات الموقف التنفيذي لمبادرة "تكافؤ الفرص التعليمية"، مشيرة إلى أنه تم تخصيص 500 مليون جنيه من موازنة "برنامج تكافل وكرامة" للعام المالي 2020-2021 للتكليف الرئاسي "تكافؤ الفرص التعليمية" حيث تم صرف المبلغ المخصص لدعم البرامج الخاصة بالطلاب غير القادرين، وذلك في بنود: التعليم المجتمعي للمتسربين من التعليم أو غير الملتحقين بالتعليم، إلى جانب المنح الدراسية للطلاب غير القادرين بالجامعات والمعاهد الفنية، ودعم الطلاب ذوي الإعاقة غير القادرين، فضلا عن دعم التدريب المهني للطلاب المتسربين الذين تخطوا سن التعليم، ودعم الطلاب أبناء مصر من الأيتام بالمدارس والمعاهد والجامعات.

Post a Comment