add


 المستقبل

أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي، في بيانها الصادر اليوم الأحد، عن إجراء جديد وهام للأسر المصرية المتضررة من جائحة فيروس كورونا وتداعياتها التي أثرت على العاملين في العديد من المهن، وأدت إلى توقف أعمال الكثيرين.

 

وأفاد البيان، بأنه تم الاتفاق مع بنك التنمية الإفريقي ووزارة التعاون الدولي، بالعاون مع بنك الطعام المصري، على إنشاء منحة طوارئ تُقدر قيمتها بنصف مليون دولار أمريكي، تحت مظلة “الإغاثة الإنسانية الطارئة في ظل تفشى فيروس كورونا” والتي وافق البرلمان عليها في 11 أبريل الماضي.

 

 

 

وتستهدف تلك المنحة توفير 40 ألف سلة غذائية للأسر المتأثرة بالجائحة في المناطق النائية ومحافظات الجمهورية الأكثر تضررًا.

 

 

 

 

 

 

 

وأشار البيان، إلى أن الوزارة تقوم بمراجعة قواعد بيانات الأسر الفقيرة في مصر والمسجلة لدى وزارة التضامن الاجتماعي، والتي يبلغ عددها نحو 9.5 مليون أسرة، كما تراجع قواعد بيانات العمالة غير المنتظمة لدى وزارة القوى العاملة، وذلك لتحديد المستحقين للمنحة.

 

 

 

وذكر أن الأولوية في منحة الطوارئ ستكون للأسر المرفوضة من برنامج تكافل وكرامة، والنساء المعيلات سواء أرامل أو مطلقات، وكذلك الأسر التي يكون فيها رب الأسرة مريضًا أو يعاني إعاقة أو عجز يفقده القدرة على العمل، وأيضًا رب الأسرة الذي فقد عمله بسبب كورونا، والأسر التي تربي أيتامًا.

 

Post a Comment