add

 

التنفيذ بعد 8 ايام من الان فرمان عاجل من الحكومه

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الأحد، الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، لمناقشة عدد من الملفات المهمة.

وفي مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء ضرورة الالتزام بالقرارات التي تم اتخاذها، خلال الاجتماع الأخير للجنة العليا لإدارة أزمة فيروس «كورونا»، بشأن عدم السماح لأي موظف لم يتلق اللقاح بالدخول إلى مكان عمله بعد يوم 15 نوفمبر الجاري، وكذا عدم السماح للطلاب الجامعيين الذين لم يتلقوا اللقاح بدخول الجامعات بحلول نفس التوقيت، مُشددا على أهمية الاستمرار في خطة التوسع في منظومة التطعيم لجميع شرائح المجتمع.

 

 

 

وخلال الاجتماع، اطمأن الدكتور مصطفى مدبولي على الرصيد الحالي المتوافر من اللقاحات، وكذا الكميات المتوقع استقبالها قريبا، موجها بتقديم جميع صور الدعم للتصنيع المحلي، للقاحات بوجه عام، وللقاحات مواجهة «كورونا» على وجه الخصوص، وكذا اطلع رئيس الوزراء على موقف تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بشأن زيادة الأطقم الطبية في المنافذ؛ للقيام بالمسئوليات المطلوبة، وتقليل التكدس في المطارات والموانئ.

واستمع رئيس الوزراء إلى استعراض من الدكتور خالد عبدالغفار، حول موقف المستشفيات المخصصة لعملية الفرز والعزل الصحي، ومدى توافر المستلزمات الطبية بها.

وقال عبدالغفار: «نتوسع في عملية تطعيم المواطنين، وحاليا يتم تقديم ما يزيد على 500ألف جرعة في اليوم الواحد، وحتى الان تم تطعيم ما يزيد على 90 % من طلاب الجامعات»المنتظمين«، وتم التأكيد على أنه لن يدخل الامتحانات سوى الطلاب الذين تم تطعيمهم، ومن ثم ستشهد الأيام المقبلة الانتهاء من تطعيم باقي الطلاب».

وأوضح وزير التعليم العالي والبحث العلمي أنه قام أمس بعقد اجتماع مع رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمستحضرات واللقاحات «فاكسيرا»، ومساعد الوزير لشئون مشروعات ومبادرات الصحة العامة، حيث تمت مناقشة خطة إنتاج لقاح «كورونا»، والتعاون مع شركة «سينوفاك» الصينية، ونقل تكنولوجيا التصنيع للقاح، إلى جانب دراسة استكمال عدد من المشروعات الإنشائية للشركة.

 

نقلا عن المصرى اليوم


Post a Comment