add

 


وصلت أزمة مناهج الصف الرابع الابتدائي إلى مجلس النواب، بعد شكاوى العديد من أولياء الأمور بصعوبة المناهج على أطفالهم خاصة المواد العلمية، حيث طالب عدد من النواب بـ«ضرورة استدعاء وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي لمناقشة سبب صعوبة المناهج المقررة على طلاب رابعة ابتدائي، وضرورة محاسبة المتسببين في ذلك».

 

فيما فتح بعض النواب مكاتبهم لتلقي شكاوى أولياء الأمور، والحصول على نسخ من منهج الصف الرارع الابتدائي، لبحثها مع أساتذة متخصصين.

 

وطالب النائب فريدي البياضي عضو مجلس النواب عن الحزب المصري الديمقراطي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، الثلاثاء، بـ«الحصول على نسخ من كافة المواد لمناهج رابعة ابتدائي للبدء في عرضها على أساتذة متخصصين بالتعليم الأساسي، أنه سيبدأ في تحركات عاجلة بالمجلس لمناقشة وبحث أسباب صعوبة المناهج تبدأ من طلب احاطة لمناقشة الأمر رسميا بمجلس النواب للمطالبة بمعرفة آراء المتخصصين والمدرسين لمناقشة الأمر«.

 

فيما طالبت النائبة أمل سلامة بـ«استدعاء وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي لمناقشته في صعوبة مناهج الرابع الابتدائي«، مشيرة إلى أنها»تلقت العديد من شكاوي أولياء أمور الطلاب بالصف الرابع الابتدائي حول صعوبة المناهج«، مؤكدة أنه»لابد من محاسبة واضعي المناهج التي تفوق بكثير قدرة التلاميذ على الاستيعاب والتفكير، وتتعدي المرحلة السنية الموجهه لها، ولفتت إلى أنها تقدمت بطلب احاطة لرئيس مجلس النواب المستشار حنفي جبالي لاستدعاء وزير التعليم«، وتساءلت:»هل تطوير التعليم هو وضع مناهج صعبه على الطلاب من وجهة نظر الدكتور طارق شوقي أم وضع مناهج مناسبة بالشكل التدريجي لسن الطلاب وقدراتهم الذهنية«.

 

كما تقدمت النائبة مى غيث رشدى، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة آخر لرئيس مجلس النواب بشأن «مناهج الصف الرابع الابتدائي التي وصفتها بأنها من اصعب المناهج الدراسية التي شهدتها وزارة التربية والتعليم«، مؤكدة أن»التعديلات التي أدخلت على المناهج صعبه على المدرسين انفسهم والعديد منهم لم يستوعبوها فما بالنا بالطلاب الذين لم تتعدي أعمارهم 10 سنوات«.

 

كان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم أعرب في أكثر من حديث له عن استيائه من موجة التشكيك والهجوم المستمرة على المناهج الجديدة للصف الرابع الابتدائي، قائلا أن «مناهج التعليم الجديدة وبالأخص طلاب الرابع الابتدائي هي أفضل ما أنجزته الوزارة بكل المقاييس العلمية العالمية»، وأكد الوزير أن «الانتقادات هي جزء من عملية ممنهجة لإفساد تطوير التعليم المصري».

Post a Comment