add

 

                   

 

أجاز الكونجرس الأمريكي، اليوم الجمعة، فرض عُقوبات على تركيا على خليفة اقتنائها منظومة الدفاع الروسية إس-400، وتستهدف العقوبات الأمريكية على أنقرة كبرى شركات صناعات الأسلحة وعدد من رجال الأعمال الأتراك، وفقًا لـ "سكاي نيوز".

 

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة، إن أية عقوبات تفرضها الولايات المتحدة على بلاده لشرائها منظومة الدفاع الجوي الروسية (إس-400) ستكون إساءة تعكس عدم احترام لبلد عضو في حلف شمال الأطلسي وذلك بعدما

قالت مصادر إن واشنطن بصدد اتخاذ تلك الخطوة التي ستزيد على الأرجح من توتر العلاقات بين البلدين.

 

 

وجاءت الأنباء عن عقوبات أمريكية وشيكة على قطاع الدفاع التركي في وقت ناقش فيه زعماء الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات منفصلة على مسؤولين أتراك بسبب عمليات تنقيب عن الغاز في مناطق متنازع عليها في شرق البحر المتوسط.

 

وسيُعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العقوبات التي تفرض بموجب قانون مواجهة أعداء أمريكا بالعقوبات (كاتسا) في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس المنتخب جو بايدن لاستلام السلطة في 20 يناير كانون الأول.

 

ونقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية عن أردوغان قوله "مواجهة أمريكا لتركيا بقانون مثل (كاتسا) هو عدم احترام لشريك شديد الأهمية في حلف شمال الأطلسي".

 

ورفضت أنقرة الجمعة قرار الاتحاد الأوروبي فرض عُقوبات على شخصيات تركية ردًا على أنشطة التنقيب التي تقوم بها في شرق المتوسط لكن الرئيس التركي قلل من شأنها ساعيا في الوقت نفسه الى التهدئة.

Post a Comment

add

add